«

»

Print this مقالة

أيا غيْمة ً في حمصَ تسكُبُ ماءَها

أمطار حمص

أمطار حمص

أيا غيْمة ً في حمصَ تسكُبُ ماءَها
…………….فهلْ لي بكأسٍ دارَ منْ ذلكَ الماءِ ؟

.

فأمسحُ منهُ الوجْهَ و العيْنَ نشْوة ً
…………..و أسْكُبُ فيهِ الدّمعَ منْ حرِّ أحشائي

.

و ألثمُ طِيْبَ التّرْبِ منْ شمِّ طَرْفِها
………………و أسْألُها عنْ طَيْفِ أحبابِها النّائي

.

فكمْ خطَّ ماءُ الكأسِ أخبارَ عاشقٍ
……………يذوبُ بميمِ الصّادِ في حِلْيَةِ الحاءِ

.

أبُثُّ لسيْفِ اللهِ شوْقي و أنّتي
…………………لعلَّ جواباً جاءَ ترْياقَ أدوائي

.

أيا عَبْرة ً عيْنُ السّماءِ تُفيضُها
………………….لعلَّ بها الأفراح منْ بعْدِ لأواءِ

.

فأمسي على العاصي بشمسِ أصيلهِ
……….أصفو على الصّفْصافِ في ملْءِ أفيائي

 

د. فواز الجود

قصة مدينة حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%a3%d9%8a%d8%a7-%d8%ba%d9%8a%d9%92%d9%85%d8%a9-%d9%8b-%d9%81%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5%d9%8e-%d8%aa%d8%b3%d9%83%d9%8f%d8%a8%d9%8f-%d9%85%d8%a7%d8%a1%d9%8e%d9%87%d8%a7/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: