«

»

Print this مقالة

الجامع النوري الكبير في حمص منارة علمية ودينية عبر العصور

الجامع النوري الكبير في حمص

الجامع النوري الكبير في حمص

في قلب مدينة حمص السورية وسط الأسواق القديمة ، يقع الجامع (النوري الكبير) الذي يُعتبر أحد أهم المعالم الإسلامية وأقدمها في هذه المدينة ، كما يُعد إلى جانب الجامع الأموي بدمشق من أقدم أماكن العبادة في سورية .
ويتميز الجامع ببنائه الضخم ، وأهميته الأثرية، وشكله الجميل ، ونمطه الإسلامي وهندسته الفريدة التي تجمع بين خصائص العمارة اليونانية الرومانية والإسلامية ، وكالعادة في نمط بناء المدن الإسلامية أحتل الجامع النوري قلب المدينة وقامت حوله الأسواق القديمة ، وخاصة السوق النوري المحاذي لمدخل الجامع الجنوبي ، وسوق الحسبة والقيسارية وبعض الحمامات الأثرية كالحمام العثماني والحمام الصغير .

ويميَّز الزائر للجامع النوري الكبير ثلاثة أقسام رئيسية :
أولاً : الحرم ويقع في الجهة الجنوبية من المبنى ، ويشكل مستطيلاً بأبعاد 100×17 متراً .
ثانياً : صحن الجامع ، وهو يشكل مستطيلاً متطاولاً ، ويبلغ ضعفي مساحة الحرم .
ثالثا : المصلى الخارجي الذي يقع في أقصى الشمال من الصحن ، ويتميز بإرتفاعه ، والجزء الشمالي منه مغطى برواقات ذات عقود متصالبة ، ويفصل المصلى عن صحن الجامع (درابزين) من الحديد المشغول بأشكال هندسية بديعة .
ويتضمن الجامع أبنية ملحقة به من الغرب ، تضم أماكن للإفتاء وجمعية إصلاح ذات البين ، وفي الجهة الشرقية تقع المكتبة الضخمة الغنية بذخائر الكتب والمخطوطات ، مع قاعة المحاضرات التي أُنشئت عام 1990 ، ويُعتقد أن الملك المجاهد أسد الدين شيركوه عم البطل صلاح الدين الأيوبي كان قد أنشأ في مكانها ما عُرف بـ (المدرسة النورية) في عام 627 هـ

كتاب معالم وأعلام من حمص . خالد عواد الاحمد

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a8%d9%8a%d8%b1-%d9%81%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d9%85%d9%86%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%b9%d9%84%d9%85%d9%8a/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: