«

»

Print this مقالة

الصوبيا أشهر وسيلة تدفئة في البيت الحمصي

الصوبيا أشهر وسيلة تدفئة في البيت الحمصي

الصوبيا أشهر وسيلة تدفئة في البيت الحمصي

مع بداية موسم البرد بين تشرين الأول، وكانون الأول، ينشغل الجميع بما يسمونه تركيب الصوبيات حيث تعد الصوبيا وسيلة التدفئة الأولى في #حمص وسورية بشكل عام
وكان مشهد رب الأسرة مألوفاً وهو يحمل صوبيا أو بوري أو كوع أو تي وهي تسميات محلية شائعة لتجهيزات الصوبيا ومألوفة للجميع

:: تاريخ إستعمالها الأول :
وحول تاريخ استخدام الصوبيا يروي لنا السيد نعيم الزهراوي رحمه الله في أحد كتبه فيقول :
في العقد الأخير من القرن التاسع عشر تسربت “الصوبة أو الصوبيا” إلى بيوت الأغنياء وأول وثيقة تشير إلى استعمالها مؤرخة بـ (1317هـ، 1899م) وكانت الشعلة الأولى فيها مؤلفة من رقائق الخشب و”أشابيل الذرة” الصفراء وهي مايبقى من “العرانيس” بعد فرطها ثمّ يوضع “الحطب”، والبعض استخدم الفحم الحجري أولاً ثمّ استغني عنه واستعمل الحطب لرخص ثمنه وتوافره في السوق المحلية».
وفي بداية القرن العشرين بدأت الصوبية تنتشر شيئاً فشيئاً ولم تحل محل المنقل إلا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية (1945م) إذ شاعت مدافىء “المازوت” ذات الوقود الرخيص.
ومنذ ذلك التاريخ أصبحت الصوبيا التي تعمل على المازوت منتشرة وقد تعتبر الآن قديمة حيث أضيف إليها مراوح لضخّ الهواء الساخن، إضافةً إلى انتشار تلك التي تعمل على الغاز والكهرباء.

 

قصة مدينة حمص

إعداد : نضال الشبعان

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%88%d8%a8%d9%8a%d8%a7-%d8%a3%d8%b4%d9%87%d8%b1-%d9%88%d8%b3%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d8%aa%d8%af%d9%81%d8%a6%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%8a%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: