«

»

Print this مقالة

قصة تيمورلنك وحمص

قصة تيمورلنك وحمص

قصة تيمورلنك وحمص

ولد تيمورلنك سنة ( 737 هـ ــ 1336 م ) وحمل السلاح وهو في الثانية عشرة من عمره وظهرت أخباره في التاريخ وعمره أربع وعشرون سنة ولبس التاج سنة ( 773 هـ ـ 1371 م ) ولقب بسيد العالم وفي أقل من عشرة سنوات بسط سيطرته على بلاد المغول . في عام ( 782 هـ ـ 1380 م ) وجه تيمور قواته الى البلاد الاخرى فأخضع لسلطته كل الممالك المجاورة له ثم قصد الهند سنة ( 801 هـ ـ 1398 م ) فخضد شوكة حكامها .

ثم هاجم #سورية سنة ( 803 هـ ـ 1400 م ) فاستولى عليها كلها واتجه بعدئذ الى الاناضول وانتصر على السلطان العثماني بايزيد سنة ( 805 هـ ـ 1402 م ) واقتاده معه أسيرا حيث توفي في الاسر وفي عام ( 807 هـ ـ 1404 م ) توجه على رأس حملة نحو الصين ولكنه مات وهو على الطريق سنة ( 808 هـ ـ 1405 م ) .
ومهاجمته البلاد السورية تمت في عام ( 803 هـ ـ 1400 م ) أذ فتح مدينة حلب عنوة ، ولم يشفق على رضيع أوشيخ أو امرأة فيها كما قبض على سودون نائب دمشق وعلى نائب صفد ونائب غزة وغللهم بالقيود وبنى برؤوس الذين قتلهم في مدينة حلب قبة . وما ان بلغ #تيمورلنك بجيشه اللجب المعّرة جزع أهل دمشق وتشتتوا في جهات مختلفة ( الامير حيدر الشهابي ص 504 و 912 ) .tymoor

وأرسل تيمور ولديه مهران ومردين الى #حماه فأحسن الاهلون استقبالهما وقدموا اليهما الهدايا فأقاما عليها نائبا من قبل أبيهما ورحلا عنها ولكن الاهلين فتكوا بالنائب بعد مغادرة أبني تيمورلنك للمدينة فعاد هذان اليها ونفثا حقدهما فقتلا ونهبا وأحرقا أكثر البيوت .

أما مدينة #حمص فالفضل في بقائها سالمة من طغيان تيمور يعود الى رجل من أعيانها وعلمائها يسمى عمرو بن الرواس الذي أحسن استقبال الفاتح وقدم له هدية نفيسه ثم أرفقها بخطبة بليغة حماسية أتى فيها على ما لخالد بن الوليد ـ رضي الله عنه ـ بطل الاسلام من الكرامة في حمص وكيف أن أبطال العالم في كل العصور احترموا ذكراه وأكرموا مثواه فقبل تيمور الهدية راضيا ووهب حمص لخالد بن الوليد المدفون في ثـراها وولى عليها عمر بن الرواس المذكور ( الدبس 6 ص 472 والخطط2 ص 175 )

كتاب تاريخ حمص : الخوري عيسى أسعد

#قصة_حمص .

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%82%d8%b5%d8%a9-%d8%aa%d9%8a%d9%85%d9%88%d8%b1%d9%84%d9%86%d9%83-%d9%88%d8%ad%d9%85%d8%b5/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: