«

»

Print this مقالة

ساعة الاربعين في حمص

ساعة الاربعين في حمص

ساعة الاربعين في حمص

من ساعات حمص القديمة ساعة الأربعين التي أهداها المغترب السوري (سليم نسطة) لكاتدرائية حمص في مطلع عام 1922 لترشد المارة وأهالي المحلات المجاورة برؤيتها وسماع صوتها عن بعدوقد وصلت الساعة إلى بيروت في 12تشرين الثاني عام 1921 وأعلم المطران أثناسيوس عطا الله بالأمر فطلب بواسطة(الموسيولا بادي) مستشار لواء #حمص في ذلك الحين من المراجع الرسمية إعفاء الساعة المذكورة من الجمرك كما يقول المؤرخ الخوري (عيسى أسعد)
وبعد أن وصلت الساعة إلى حمص حصلت منافسات بين البعض بسببها فأدى ذلك إلى تأجيل بناء القبة لها وعقد المفوض عدة جلسات لهذا السبب تقرر في الأخير منها
(3 و5 و10 تموز 1922) إبراز الفكرة إلى حيز الوجود وأخذ سيادته على عاتقه أمر الإنفاق عليها فتم بناؤها في السنة التي توفي فيها وكانت آخر ما شيده من الأبنية، وقد نقش على صفحة القبة المتجهة إلى الغرب تاريخ بنائها من نظم الأستاذ يوسف أفندي شاهين بالنص التالي :

أثناسيوس مطراننا ذو الفضل من
في القلب هذا الشعب بث الغيرة

للساعة الكبرى سعى ببناية
ورجال حمص أبرزوا ذي الهمة

فسليم نسطا ابتاعها من ماله
لمحبة الوطن العزيز بها أتى 1923

 

قصة مدينة حمص

معالم وأعلام من حمص . خالد عواد الاحمد

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%82%d8%b5%d8%a9-%d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b1%d8%a8%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d9%81%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: