«

»

Print this مقالة

معاني و مسميات قديمة في المـلابـس والأزيـاء الشـعبية الحمصية

معاني و مسميات قديمة في المـلابـس الشـعبية الحمصية

اللباس الشائع قديماً وما زال معمولاً به حتى وقتنا الحاضر، تعود جذوره في تاريخنا وثقافتنا إلى ما قبل الإسلام، وقد ذكر منه الكثير في الكتب التراثية كما في الأغاني للأصفهاني:
العمامة والجبة والإزار والملحفة والقميص (الجلابية) والملاءة والسروال الرجالي والنسائي والدراعة والزنار والخمار والبرقع والمرط والقباء.
واللباس #الشعبي الشائع قديماً عند الرجال هو ما يسمى بالقنباز وفوقه ما يسمى السترة أو الدراعة أو الجاكيت بالإضافة إلى الشروال وفوقه حزام قماشي (شملة) أو جلدي (قشاط عريض) وقمصان تقليدية بدون قبة أوياقة وفوقها العباءة والفروة.
ولباس الرأس: هو اللفّة والحطّة والعقال (البريم) وطاقية بيضاء رقيقة تحت الحطة، والطربوش.
وحديثاً انتشر البنطال والقميص والجاكيت والمانطو الطويل والطاقية والقبعة.

أما لباس النساء على الرأس: فهو الغطاء الأسود والعصبة والملاءة السوداء، التي تغطي جميع الجسد من الرأس إلى القدمين.
غطاء الرأس والوجه: الملاءات ، المناديل ، الحجاب ، الشال.
ولباس الجسد عند النساء: الدراعة، العباءة، الكوفية، الجلابية، القمباز النسائي.

1 – أزيـاء الرجـال

– درّاعـه
وهي سترة قماشية من الجوخ موشاة ومطرّزة، أكمامه طويلة ومفتوحة، تلبس فوق الملابس.
– كتشـيه
تشبه الدراعة وتختلف من حيث القماش والتفصيل، فهي أرق وأطول.
– دامـر
عبارة عن سترة من قماش المخمل مطرز بأشكال متنوعة حسب الأعمار، وهو غير مفتوح الأكمام.
– كـبوت
وهو مانطو طويل من الجوخ يلبس فوق الثياب، مفتوح من الأمام مركب عليه أزرار.
– جـلابيه
على شكل القميص الطويل حتى القدمين، وهي إما لها ياقة أو بدونها أو مخرجة عند الصدر والأكمام بالخيوط الحريرية المذهبة، وإما تكون رقيقة صيفية أو سميكة من الجوخ.
– دشـداشـه
وهي جلابية واسعة الأكمام، تستعملها قديماً النساء، وهي ثوب فضفاض.
– قـنباز
هو نوع من الجلابية المفتوح من الأمام، يصنع من الجوخ والقماش الغالى، منه القنباز النباتي وله تخريجاته الجميلة، يلبس فوقه قشاط جلدي أو كمر، أو حزام قماشي أوشملة. ومنه القنباز الطرابلسي.
– شـروال
يشبه البنطال ويسمى أيضاً الشروال، وهو مصنوع من القماش الأسود سرجه عريض في الأعلى، وساقاه تصبح رفيعة عند الأقدام، وله دكّة من الحبال الكتانية الرفيعة أو الفتيل لتثبيته، ويلبس على كندرة كحف (مطوية من الخلف). من أنواعه الشروال الطرابلسي كثير الطيات، وهو الشائع في حمص، ويتميز بأنه (مشلبن) عن غيره قليل العرض، وسرجه قصير بعكس الشروال الدوماني.
– شـنتيان
الشنتيان يتميز قليلاً عن الشروال بأنه رفيع من الأسفل وعريض من الأعلى وسرجه طويل.
– قـميص
وهو ثوب داخلي يلبس تحت القنباز له قبة قصيرة وأزرار، ومنه قميص يستعمل للنوم.
– دكّـه
وهي رباط السروال والشنتيان واللباسة المدكوك ضمن عروة أنبوبية، وتستعمله الرجال والنساء.
– قشـاط
وهو الحزام المصنوع من الجلد أو القماش، يستعمله الرجال لتثبيت السراويل أو القنباز وتستعمله المرأة فوق التنورة ويسمى الزنار.
– تُبّـان
مازال معمولاً به وهو وضع القمصان أو الثياب العليا تحت الشروال، فيقال: لابس تبّان أو ضارب تبّان.
– حـطاطـه أو حَـطَّه أو كـضاضه
غطاء رأس للرجال وهو أبيض شفّاف، يوضع فوقه العقال ويسمي (لتمه). ومن يضع الحطة على وجهه ويتنقب بها يكون ” شايف نفسه وما حدا عاجبه “.
– خـمار رجـالي
غطاء الرأس للرجال ويسمى شماخ أو سلك، وهو لونان الأحمر والأسود، وهو أسمك من الحطة ويوضع فوقه العقال أيضاً.
– عـقال
ويسمى بريم من الخيوط المبرومة، أو المجدولة بعرض الإصبع أو أكثر قليلاً، يلف على شكل دائري ويضعه الرجل على الرأس فوق الحطة أو الشماخ.
وللبس العقال معانٍ كثيرة، فيقال لمن يلبس عقاله مائلاً إلى اليمين أو إلى اليسار بأنه “جهلان” ومن يلبسه راجعاً إلى الوراء يسمى (غاوي)، ومن يقدمه إلى الأمام يكون ” شايف حاله ماحدا عاجبه ” فيقال عنه: (معنكز عقالو) وما ينطبق على العقال ينطبق على الطربوش أيضاً، ومن أنواع العقال البريم المقصب ومنه الرفيع والعريض، وهو مصنوع من أربع صفوف مبرومة.
– شـرّابه
وهي ربد العقال وهي خيط مجدول من جنس العقال، يتدلى من خلف العقال على الظهر، ينتهي بشرابة محتلفة الحجوم، ويمكن أن ينتهي بشرابتين أو أربع شرابات سميكة وكبيرة كأهل البقاع، ومن كان عقاله بدون شرابات يسمى (أزعر).
– طـربوش
عبارة عن شكل اسطواني، مصنوع من المخمل له شرابة طويلة تتدلى خلف الرأس.
– طـرطـور
غطاء للرأس يشبه الطاقية له شرشوبة، وقطعة دائرية من خيطان الصوف تميل نحو الجانب.
– المشـلح أو المـزويه
وهي ثوب تشبه الصاية أوالعباءة تلبس فوق الثياب صيفاً، وتستخدم العبارة لطلب الحماية والاستجارة فيقول الشخص: (أنا بصاية فلان أو عباية فلان).
– فـروه وهي من صوف الغنم وجلدها، يبطن وجهها بقماش أسود خاص لحمايتها، وتلبس فوق الملابس في الشتاء للحماية من برد الشتاء أو حر الصيف.
– جـرابات أوهـوّازات
جراب من الصوف يلبس في القدمين، منه سميك وطويل يلبس أيام الشتاء.

2- ملابـس الأطـفال

– مـريول
هي لباس المدرسة القديم، عبارة عن قميص طويل حتى الركبتين، مفتوحةٌ من الأمام وتغلق بالأزرار، كان لونها أسود ثم أصبح بيجاً أو بنيا فاتحاً.
– سـركـس
عبارة عن جلابية طويلة للأطفال، مغلق من الأمام له فتحة بأزرار عند الصدر، قماشه معرق له تفصيلة متميزة، وجيب أو جيبان في الأمام.
– دقـونه
والدقونة هي التي تضعها الأم للطفل تحت ذقنه، وتلف حول رقبة الصغير لحماية ملابسة من الاتساخ أثناء إطعامه.
– لفـلافـه
وهي اللفة التي يلف بها الطفل عند ولادته، ولها رباط قماشي لتثبيتها، وتثبيت ذراعي الطفل فيها.
– قـبوعـة
تصغير قبعة وهي غطاء صغير لرأس للطفل، وهي على أنواع وقياسات مختلفة وتثبت عليها زينة ورقيّات الطفل.

3- أزياء النسـاء

– جـهاز
هو ما تجهز به العروس من ألبسة وأثاث وأدوات زينة استعداداً للعرس.
– سَـبَتْ الجـهاز
صندوق خشبي طويل يلبّس بالتوتياء الرقيق، وله زخرفات جميلة يوضع فيه جهاز العروس.
– صـرافـه
خشبية تشبه السبت بدون توتياء، لكن وجهها الأمامي محفور بزخارف جميلة، تستخدم لوضع الملابس، ومنه الصرافة الصغيرة، وهي صندوق صغير توضع به النقود والأوراق الخاصة.
– صـيغه
هي الحلي من الذهب والفضة الذي تصيغ به العروس جهازها قبل العرس، وتشمل الصيغة الخواتم والحلق والأساور والمباريم وغيرها.
– مـلاي
عبارة عن قطعتين قماشيتين رقيقتين لونهما أسود، الأولى تغطي جسم المرأة من الرأس والوجه إلى وسط الجسم، والثانية من الوسط إلى أسفل الجسم.
– تنـوره
تطلق على الثوب الطويل الفستان أو الروب الذي يغطي كامل الجسم، أو فقط من الخصر إلى أسفل الجسم.
– إشـلك
عبارة عن صدرية مصنوعة من المخمل الأحمر، تلبسها النساء فوق التنورة الطويلة.
– لباسـه
سروال طويل تلبس تحت الثياب الخارجية، ضيقة من الأسفل فضفاضة من الأعلى لها عدة أشكال وأنواع، ويمكن أن تكون مكشكشة عند القدمين .
– خـرّاطـه
داير قماشي تحيط به من الأعلى دكة من المطاط، تلبس فوق الثياب تغطي من الخصر إلى أسفل الجسم أثناء العمل .
– مضـربيه
وهي الجاكيت أو السترة من المخمل المطرز، تلبس فوق التنورة.
– سـملـوق
بنطال بيجامة طويل يلبس تحت الثياب الخارجية، ضيق من الأسفل عند القدمين.
– سـاكـو
وهو يشبه مالطو الرجل لكنه رقيق بدون أزرار، تلبسه المرأة فوق ثيابها الخارجية، ومنه نوع مصنوع من المخمل .
– عصـبه
قطعة قماشية سوداء، وهي غطاء الرأس عند المرأة الريفية، تلف بطريقة معينة، ويصنع لها قرن جانبي، تتباهى النساء بطريقة لبسها.
– غـطا
قطعة قماش سوداء عريضة، مصنوعة من الكتان طويلة، تلف غالباً فوق العصبة، أو على الرأس مباشرة والباقي منه يلف على الخصر.
– قـمطـة
غطاء قماشي صغير رقيق على شكل قبعة، يوضع تحت العصبة.
– شـال
وهو غطاء للرأس تلف به المرأة رأسها .
– زنار أو كـمر
وهو قشاط عريض من الجلد يغطى بالفضة، الذي يخاط على قطعة قماش وتُلف عليه، وهو للنساء.
– شـقبان
وهو ذيل العباءة الذي تثنيه المرأة على الظهر أو الصدر، ويصبح على شكل كيس لحمل الأغراض أو الطفل.
– سـمندرة
وهي مكان وضع الفرش واللحف والملابس في البيت، وتشبه اليوك بلا أبواب.
– شـرطـوطـة
والشراطيط هي قطع القماش الصغيرة أو فضلات خياطة الملابس، ومنها خرق بالية تستعمل للمسح.
– شـنتة
حقيبة قماشية لها خيط توضع على الكتف، يحمل بها صبيان الكتّاب المصحف أو الجزء أو الحرفية، ومنها نوع كبير قماشي أو جلدي لحفظ الملابس.
– جـيب
عبارة عن كيس داخلي صغير على شكل فتحة جانبية في الثوب كالجلابية أو البنطال أو الشروال أو على الصدر في الجلابية والقميص لحفظ الأغراض فيها.

كتاب التراث الشعبي الحمصي . مصطفى الصوفي

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%85%d8%b9%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%88-%d9%85%d8%b3%d9%85%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d9%82%d8%af%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%80%d9%84%d8%a7%d8%a8%d9%80%d8%b3/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: