«

»

Print this مقالة

نبات الآس

image

تسمية نبات الآس تأتي من الأسى أو الحزن حيث يباع بكميات كبيرة لزائري المقابر، وهي عادة تدل على الاهتمام بذكر الموتى وكذلك هي نوع من التحبب وذكر الماضي، وهو رمز للرحمة والتواصل مع الأسلاف، لذلك يكسو اللون الأخضر المقابر في حمص كلون للصفاء والنقاء لكونه يتميز بمقاومته للجفاف والبرد، كما يقال بأن نبات الآس ترشح منه قطرات من الماء تسقي القبر، وترتبط هذه العادة بمدينة #حمص نظرا لوجود المزارع الكبيرة لنبات الآس بالقرب من المدينة حيث يجهز الآس منذ يوم الأربعاء وفي يوم الخميس يشتري الناس الآس وخاصة النسوة اللواتي يحملن الآس تحت ذراعهن وينطلقن نحو المقابر، وقديما كان يقال “زيارة المقبرة بلا آس ما إلها أساس”، و”الجبانة بلا آس ما بتنداس” هذا فضلا عن فوائده الطبية فبعد أن يجف يطحن يمكن استخدامه كدواء لبعض الأمراض الجلدية

فيصل شيخاني

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%86%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%a2%d8%b3/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: