«

»

Print this مقالة

يا طائراً نحوَ الحبيبِ دروبُهُ

image

يا طائراً نحوَ الحبيبِ دروبُهُ
هذا فُؤادي بالمحبةِ ينطقُ

فالحبُّ فنِّي و الصبابةُ مذهبي
لا خيرَ في مَنْ لايحبُّ و يعشقُ

أبصرتُ في أرضِ الشآمِ حبيبتي
بغيابِها باتَتْ عُيوني تأرقُ

حمصَ العديّةِ لا تلومي عاشقاً
عاشَ الحياةَ بحبِّكُمْ يتألّقُ

حمصَ العديّةِ لا تلومي غائباً
إن الفؤادَ ببُعدِكم يتشقّقُ

عشْتُ الغرامَ لأرضِها و و سمائِها
و كأنَّ قلبي في قِباها عالقُ

روحي تسافرُ في الفضاءِ حزينةً
علّي أُلاقي من هواها يُشرِقُ

ارسل القصيدة الى بريد الصفحة “بدر الدين عرنوس” مشكورا

تحية محبة لكل أصدقاء الصفحة وخاصة من يراسلنا على بريد الصفحة

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%8a%d8%a7-%d8%b7%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d8%a7%d9%8b-%d9%86%d8%ad%d9%88%d9%8e-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a8%d9%8a%d8%a8%d9%90-%d8%af%d8%b1%d9%88%d8%a8%d9%8f%d9%87%d9%8f/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: