Monthly Archive: يوليو 2015

الأصُول المتبعة لتدخين الارجيلة في المجتمع الحمصي قديما

الأركيلة

كان لتدخين الأرجيلة في المجتمع الحمصي أصول وعادات واجبة الإتباع في المقهى أو القناقات على حد سواء حيث كان الضيف يطوي الجزء الأعلى من النبريج ثم يعيده إلى مضيفه قائلاً: «من كف لا يعدم» فيجيبه المضيف «ومن أخ لا يندم» وكان من المعيب تقديم النبريج باتجاه الزبون بشكل مباشر بل يطوى (الأمزك) للخلف، ويقوم الزبون بضرب ظاهر يد الشخص الذي يسلمه إياها ضرية خفيفة إشعاراً بأخذ النبريج وهي حركة رمزية دلالة على الشكر،
كما كان من المعيب أن توضع «الأركيلة» فوق الطاولة فمثل هذا التصرف في الماضي من شأنه أن يسبب المشاكل داخل المقهى لأن هذا يعني في عرف القبضايات نوعاً من التحدي والاستخفاف، وكذلك لا يجوز أن يشعل أحدهم سيكارته من فحم الأركيلة أو نفض رمادها في الصينية وإلا سبب ذلك مشاكل قد تصل إلى حد القتل.
وكان (شريبة) الأراكيل في المقاهي يجلسون
صفاً واحداً لا على طاولة واحدة ونادراً ما يتبادلون الأحاديث فشرب «الأركيلة» يفرض جواً من السكون والتأمل قد يمتد لساعات بحسب نوع النَفس ثم ما تلبث أن تتعالى أصوات اللاعبين وتُحدث ضجيجاً يشبه ضجيج حمام شعبي انقطعت المياه عنه.

كتاب عادات ومعتقدات من حمص . خالد عواد الاحمد

*لوحة النرجيلة بريشة الفنان عبد المنان شما

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b5%d9%8f%d9%88%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d8%a8%d8%b9%d8%a9-%d9%84%d8%aa%d8%af%d8%ae%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b1%d8%ac%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84/

🌙 سلسلة أجواء رمضان في حمص قديما 🌙 “مدفع رمضان

مدفع رمضان

كان أهل حمص يسمون مدفع رمضان “بالغضبان” كانت طلقاته تحدد للناس فجراً وقت السحور، ويحدد لهم مساءً وقت الفطور، وهو الذي كان صوت طلقاته تدوي في سماء المدينة القديمة لإثبات بدء أول رمضان، وإثبات آخر يوم من الصيام وليلة العيد ، كان المدفع يقبع جاثماً في ساحة تسمى ( سهلة المدفع ) وهي مكان البلدية القديمة والروضة في الزاوية الشمالية الغربية حيث تتم مراسم تهيئته للإطلاق.

كان مدفعاً قديم الطراز ضخماً وسبطانته طويلة، والمشحّم ( ملقم المدفع ) يدفع في السبطانة كيساً من البطانة أو الخيش محشواً بالبارود، فيدكّه بالمدك في نهاية السبطانة ثم يرصّه بالشراطيط ( وهي قطع من النسيج القديم ) ثم يدخل مخرزاً في نهاية السبطانة، ويغرس فيه فتيلاً ويقف مترقباً ظهور الراية الحمراء فوق مئذنة الجامع الكبير معلنة حلول موعد الإفطار فيشعل الفتيل، وفي لحظات يدوي صوت المدفع في أجواء المدينة، ويرتد المدفع إلى الوراء بقوة وينفث سحابة من الدخان ونثارات الخرق، ويصيح الأطفال المتحلقين حوله بصوت واحد : ( هي ي ي ) ويركضون إلى بيوتهم ليتناولوا طعام الإفطار….
بينما يسمعه جميع سكان مدينة #حمص القديمة في بيوتهم، فيتناولون على مائدة الإطار فرحين بلحظات الفرج التي أعلنها صوت المدفع الغضبان.
بقي هذا المدفع الغضبان يعمل طوال سنوات بالتناوب مع مدفع على سطح القلعة ثم مدفع غرب محطة القطار حتى نهاية الستينات حيث استبدل المدفع القديم وطلقاته بالمفرقعات النارية التي حلت محله لسهولة استخدامها وقوة صوتها حيت تعلو القنبلة النارية إلى عنان السماء ثم تنفجر مطلقة صوتا مدويا نافست فيه الغضبان يغطي مساحة المدينة التي كبرت وتطورت كثيراً في تلك الفترة. كما استبدلت الراية البيضاء فوق مئذنة الجامع الكبير باللمبة الكهربائية .

 

.

قصة مدينة حمص

بقلم . مصطفى الصوفي

 

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%b3%d9%84%d8%b3%d9%84%d8%a9-%d8%a3%d8%ac%d9%88%d8%a7%d8%a1-%d8%b1%d9%85%d8%b6%d8%a7%d9%86-%d9%81%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d9%82%d8%af%d9%8a%d9%85%d8%a7-%d9%85%d8%af%d9%81/

صورة لطاحونة على نهر العاصي في حمص

طاحونة على نهر العاصي حمص

التقطت الصورة في ثلاثينيات القرن الماضي

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%e2%9c%85-%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d9%84%d8%b7%d8%a7%d8%ad%d9%88%d9%86%d8%a9-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d9%86%d9%87%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d8%b5%d9%8a-%d9%81%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%e2%9c%85/

:: صورة لفوج إطفاء حمص في ستينيات القرن الماضي ::

صورة لفوج إطفاء حمص في ستينيات القرن الماضي

💡 في عام 1950 حدث حريق ضخم في” حريق الشماس “وعلى اثره قررت بلدية حمص آنذاك تشكيل أول فوج للإطفاء في #حمص ، فاختارت ثمانية عناصر من الرياضيين لهذه المهمة فتم تشكيل فوج إطفاء حمص

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d9%84%d9%81%d9%88%d8%ac-%d8%a5%d8%b7%d9%81%d8%a7%d8%a1-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d8%aa%d9%8a%d9%86%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%b1%d9%86-%d8%a7/

صورة ملتقطة من مبنى السرايا باتجاه قهوة الفرح في #حمص

حمص السرايا مقهى الفرح

التقطت الصورة قبل بناء الساعة الجديدة وتحديدا في عام 1953

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d9%85%d9%84%d8%aa%d9%82%d8%b7%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%85%d8%a8%d9%86%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d9%8a%d8%a7-%d8%a8%d8%a7%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d9%87-%d9%82%d9%87%d9%88/

لوحة مرسومة بالألوان الخشبيه لاحد الأزقة في حي باب هود بحمص

لوحة لحي باب هود في حمص

لوحة لحي باب هود في حمص

اللوحة برسم الفنان اسماعيل الحلو

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%84%d9%88%d8%ad%d8%a9-%d9%84%d8%ad%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d9%87%d9%88%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5/

صورة بالقرب من الجامع النوري الكبير في حمـص

صورة بالقرب من الجامع النوري الكبير

التقطت في نهاية ستينيات القرن الماضي

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%e2%9c%85-%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%b1%d8%a8-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a8%d9%8a%d8%b1/

طرائف رمضانية بين حمص وحماه قديما

طرائف رمضانية بين حمص وحماه قديما

طرائف رمضانية بين حمص وحماه قديما

من الطرائف الرمضانية بين حمص وحماه التي حدثنا عنها المحدثون في أوائل القرن العشرين وفي أواخر شهر شعبان أن حمصياً كان مسافراً إلى مدينة حلب ومر بمدينة حماة عندما كان المسافرون يمتطون العربات السوداء وأثناء الوقوف في المكان المخصص لتبديل الخيول
تناول أحد الركاب بعض الأطعمة تجمهر عليه الحمويّون كيف تفطر يا رجل ألا تستحي من نفسك ؟ «ولم يفلح الرجل الا بحجة عدم علمه »ببدء الصوم في حمص وتجمع الناس وجاء الرجال ليقضوا على الفاطر الناكر وعمل المخالفة بحقه ولم يفلح بالتخلص من مأزقه إلا بحضور بعض العقلاء بأن للمسافر حق الافطار .

وعلى النقيض من ذلك كان بعض الشباب الحمويين يأتون إلى حمص للاحتفال بعيد الفطر الذي ثبت موعده في حماة قبل حمص فيتجمهر حولهم شباب بعض الأحياء من حمص واصفين هؤلاء الشباب بالماجنين طالبين توقيفهم في مخفر الشرطة « الكراكون» ولا تنتهي المشكلة إلا بقول أحد المتعقلين من الناس بأنه علم أن هلال شهر شوال قد شوهد في حماة. ومن الأمور الطريفة التي كانت تحدث في الماضي أن بعض زوار المدينة من المسافرين قد يتناولون الأطعمة على مرأى الناس فيتجمع حولهم الأطفال قائلين« يا مفطر يا بم يا دلاق الدم» فيتدخل العقلاء قائلين: ليس على المسافر حرج.. أما إذا شوهد غلام يتناول طعاماً في رمضان لحقته الملامة ولا يتخلص من هذا الموقف إلا بقوله نسيت والنسيان لا يفسد الصيام.

مقالة للراحل .محمد فيصل شيخاني

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%e2%9c%85-%d8%b7%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d9%81-%d8%b1%d9%85%d8%b6%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d9%88%d8%ad%d9%85%d8%a7%d9%87-%d9%82%d8%af%d9%8a%d9%85%d8%a7%e2%9c%85/

مشاركات سابقة «

» مشاركات الأحدث