Monthly Archive: فبراير 2016

جامع الدالاتي بحمص في أربعينيات القرن الماضي

جامع الدالاتي قديما في حمص

جامع الدالاتي قديما في حمص

#هل_تعلم انه في عهد السلطان عبد الحميد الثاني تم إنشاء الشارع الحديث الذي سمي شارع الحميدية الذي يصل ساحة باب السوق بباب تدمر محاذياً للسور الشمالي وانتشر البناء حوله وسميت المنطقة حي الحميدية حتى أن الجامع المعروف باسم جامع الدالاتي كان يسمى (جامع الحميدية)

.

.

قصة مدينة حمص

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa%d9%8a-%d9%82%d8%af%d9%8a%d9%85%d8%a7-%d9%81%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5/

محمد سليم الدروبي ( 1927 – 1904 )

محمد سليم الدروبي

محمد سليم الدروبي

نُشر في جريدة العروبة يوم الاثنين 16تموز 1979 العدد 4512 تحت عنوان “فرَ من حكم الإعدام بدمشق و أعدم في بلده حمص” بقلم قاسم الشاغوري

الشهيد محمد علي بن محمد العمر بن سليم بن عمر بن سليم الدروبي
هو شاب من خيرة شباب حمص، لم يتجاوز سنه الثامنة عشرة و كان خيالا ماهرا، و فارسا لا يشق له غبار، فعندما يمتطي فرسه (المفكيه) و يخطر في شوارع حمص و طرقاتها كان يلفت أنظار المارة فيقف الجميع للتفرج عليه و على فرسه الجميلة، و شبابه الحلو!
كان الناس يتسابقون في أيام الجمع إلى ظاهر المدينة، حيث تقام ألعاب الفروسية، الجريد، فيصطفون حول حلقة السباق لمشاهدته و هو يقوم بألعاب تثير الأنظار حيث تفوق كل خيال مشترك في الألعاب المختلفة التي كانت تجري تجري الفرسان على ظهور خيولهم.
و الخلاصة، كان زين الشباب، لا في حيه وحده، بل في بلده كلها، و محط إعجاب الذين كانوا يعرفونه و يعرفون طيب عنصره و هدوء أخلاقه و تهذيبه، و اهتمامه بفرسه التي كانت تأخذ معظم وقته في تمرينها و الاشراف على نظافتها.
و ذات يوم، تقدم بطلب انتساب إلى فرقة الخيالة في مرتبات الدرك فقبل فورا و أفرز إلى منطقة النبك – مرتب الفريان.
و أخذ بحكم وظيفته يتنقل من مخفر إلى مخفر حتى حطت رحاله في مرتبات محافظة مدينة دمشق. حيث ظل فيها مقيما حتى عام 1925 عام إعلان الثورة في جبل العرب ثم أعقبتها ثورة دمشق و كان قريبا من منطقة الشاغور موضع نشاط الشهيد المجاهد حسن الخراط (رحمه الله). فشاهد اندفاع المواطنين في الانخراط بالثورة، و متابعة المواطنين لأخبارها فمسَت نفسه هذه المشاهدات فأخذ يبكي على حاله – المواطنين نادوا، و مدافع الفرنسيين تضرب دمشق و السجون و الثكنات تغص بالمعتقلين الذين يلاقون أبشع أنواع التعذيب و التنكيل، و هو هو يخدم الدولة التي تحارب شعبه و تحكم بلده – و أخذ يفكر .. و يفكر .. أيهرب، و يلحق بالثوار و كيف يلتحق بالثوار و هم لا يعرفونه.
فربما أساءوا الظن به و حسبوه عينا عليهم، فيسرعون بالقضاء عليه، و وجد أن لا بد من الاتصال بالخراط، زعيم الحي الذي يعمل فيه.
و خدمته الظروف فتوصل إلى مقابلة البطل حسن الخراط، و تم الاتفاق معه على بقائه في وظيفته و تزويد الثوار بما يستطيع الحصول عله من أخبار السلطتين الفرنسية و المحلية و تحركاتهم .. و رأى في ذلك عملا جيدا و خدمة صحيحة و إراحة لضميره و إرضاء لوجدانه، و بذلك يكون قد ساهم مساهمة مفيدة في معاونة الثورة.
و عين له الشهيد حسن الخراط بعض الأشخاص من حي الشاغور ليكونوا همزة الوصل بينه و بين الثورة. فراح يتصل بهم و يخبرهم بما يستطيع معرفته عن تحركات الدرك و أخبار السلطة. و استمر العمل جيدا مدة لا بأس بها حتى عرف أحد الجواسيس بسلوك صاحبنا فأخبر مرجعه بالأمر. و ألقي القبض عليه، و سيق إلى قيادة الدرك الفرنسي للتحقيق و إحالته إلى المحكمة العسكربة.
و في الليل قرع باب غرفته المغلقة فجاءه الحارس و سأله عما يريد فقال أنه في حاجة إلى قضاء حاجته، ففتح الحارس له باب الغرفة و قاده إلى المرحاض، و وقف خلف الباب بانتظاره. و تشاء الصدف أن يجد صاحبنا نافذة المرحاض مفتوحة و هي تطل على الشارع، فصعد إليها و رمى بنفسه إلى الشارع الذي كان خاليا من الناس بسبب منع التجول، و تنقل من زقاق إلى زقاق، و من حارة إلى حارة حتى وصل حي الأكراد، ومنه تسرب إلى الغوطة، فسار بين بساتينها مختفيا نهارا و متنقلا ليلا، حتى شاهد جماعة يدل مظهرهم على أنهم من الثوار فناداهم فوقفوا له، و جاء إليهم فألقى السلام، و عرفه أحدهم و هو من عصبة الشهيد حسن الخراط، فهجم عليه يعانقه و يضمه إلى صدره، و التفت إلى رفاقه فقص عليهم قصته فأقبل عليه الجميع يعانقونه و يرحبون به.
أما حارسه الذي أدخله المرحاض فقد صبر كثيرا، ثم قرع الباب، و لما لم يجبه أحد خلع الباب فوجد النافذة مفتوحة و السجين غير موجود لإاسرع و أخبر ضابطه بالأمر، و بعد إطلاع الضابط على كيفية هروب السجين، أحال أوراقه إلى المحكمة العسكرية، فأصدرت حكمها عليه بالإعدام، و أذيع النبأ و وضعت جائزة مالية لمن يدل عليه.
و تنقل السجين الفار و الدركي السابق مع رفاقه الثوار، إذ أصبح واحدا منهم، فخاض عدة معارك في الغوطةكان فيها مثار الإعجاب و الشهادة بأنه مقدام و جريْ لا يهاب الموت مما جعله موضع احترام و محبة الجميع.
و لما أعلنت الثورة في مدينة حمص و انتشرت أخبار ما يقوم ثوار حمص من حركات قوية، ثم انتقالهم إلى القلمون حيث انضموا إلى قيادة الشهيد سعيد العاص، استأذن رفاقه و قيادته في الغوطة و سافر إلى القلمون للالتحاق برفاقه و أبناء بلده. و في القلمون اشترك بعدة مواقع أعطته سمعة لا بأس بها ثم عاد مع رفاقه إلى حمص لمتابعة القتال.
ثم قامت الثورة في الهرمل بزعامة “الزين مرعي جعفر” فطلب الشهيد سعيد العاص من ثوار حمص الالتحاق بثورة الهرمل لمعاونة الحعافرة في ثورتهم، فسار مع رفاقه باتجاه الهرمل. و في الطريق اصطدموا مع بعض المتعاونين، حيث احتالوا على بعض الثوار و دعوهم إلى القرية، ثم أخبروا الفرنسيين الذين جاءوا و ألقوا القبض عليهم و كانوا عشرة أشخاص.
و قد حاول بعض سكان القرية إخفاء شهيدنا محمد علي الدروبي و الشهيد علاء الدين الكيلاني و لكن صاحب القرية أقنعهم بتسليم الجميع .. و بذلك فقد سيق مع إخوانه إلى موقع “قاموع عليان” غربي المدينة حيث أعدم أربعة منهم و هم نظير النشيواتي و سعيد الشهلة و حسين جراد و عبد الكريم عاصي.
و سيق بقية الرفاق و معهم شهيدنا الذي نتحدث عنه إلى حمص إلى الثكنة العسكرية حيث بدأ التنكيل بهم و التعذيب و قد جيء بنساء الضباط و الشموع بأيديهن فأخذن يحرقن شعورهم بشموعهن!. و قام الضباط بجلدهم بالسياط و ضربهم بأعقاب البنادق و صب الماء البارد عليهم و البول في أفواههم و النساء يتفرجن و يضحكن و يتمتيلن على بعضهن!.
و في مساء اليوم الرابع أركيوهم سيارة عسكرية و أخذوهم إلى مكان خال لإعدامهم و بواسطة حارس مراكشي تمكن عبد الله المغربي و عبد الحميد النابلسي من الهرب فأطلقعليهما أحد الجنود الرصاص فأصاب عبد الله المغربي بيده لكنه تمكن هو و رفيقه من الهرب فوصلا إلى بييت السيد جميل النشيواتي حيث شاهدا رفيقهما نظير النشيواتي الذي أطلق عليه الرصاص أمامهما بين يدي الطبيبين عبد اللطيف البيسار من طرابلس و سليم محيش يضمدان جراحه!.
أما شهيدنا محمد علي الدروبي الدركي السابق فقد تم إعدامه مع رفاقه بالجانب الجنوبي الغربي من قلعة #حمص.

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%b3%d9%84%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%b1%d9%88%d8%a8%d9%8a-1927-1904/

مخطط لمدينة حمص القديمة مع تسميات الشوراع الفرعية

مخطط لمدينة حمص القديمة

مخطط لمدينة حمص القديمة

مخطط لمدينة حمص القديمة مع تسميات الشوراع الفرعية

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%85%d8%ae%d8%b7%d8%b7-%d9%84%d9%85%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a9-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%af%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d9%85%d8%b9-%d8%aa%d8%b3%d9%85%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%88-2/

ثانوية عبد الحميد الزهراوي في حمص منبر تعليمي خرّج علماء ومفكرون وقادة

 

ثانوية عبد الحميد الزهراوي حمص

ثانوية عبد الحميد الزهراوي حمص

في مطلع القرن الماضي كانت مؤسسات التعليم في البلدان العربية والإسلامية كافة ثلاثاً، الكتاتيب وحلقات العلوم الشرعية ومدارس التعليم العام النظامية التي بدأت بالانتشار في أواخر القرن الثامن عشر، وكذلك حلقات العلوم الشرعية التي تُقام في المساجد لتحفيظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره.
ويعود تاريخ التعليم الرسمي في حمص إلى عام 1876 فبعد إعلان الدستور الأول للدولة العثمانية واجتماع أول مجلس نيابي عثماني أرسلت حمص أول بعثة علمية إلى مدارس الآستانة لتحصيل العلم، فعاد أفرادها مفعمين بالحماس لما لقوه في الديار الغربية من تقدم وازدهار على قلة ذلك بالنسبة لبلادهم فعقدوا النية على فتح مارس تغني التلاميذ مشقة الذهاب إلى البلدان الأجنبية وتغذي عقول طلابها بالعلوم والمعارف وتلقنهم مبادئ الوطنية وكان حظ مدينة حمص من هذه الناحية أكبر من غيرها فأسست المدرسة العلمية بمساعي المرحوم خالد الأتاسي والد هاشم بيك الأتاسي (رئيس سورية لثلاث فترات دستورية) سنة 1906 ثم مدرسة الإتحاد الوطني سنة 1908 بمساعي عبد الحميد الحراكي فأخذ الطلاب يفدون إليها ليس فقط من حمص بل ومن البلدان المجاورة والبعيدة من حماة ولبنان وحتى من فلسطين ومن ثم توحدت المدرستان سنة 1915 وفي سنة 1919 حولتا إلى مدرسة تجهيزية سميت مدرسة التجهيز الأولى ثم سميت في عام 1958 ثانوية عبد الحميد الزهراوي تيمناً باسم أحد أعلام النهضة الفكرية وأحد شهداء السادس من أيار عام 1916 وتُعد هذه المدرسة واحدة من أقدم المدارس الرسمية في سوريا، إن لم تكن أقدمها وقد ارتبطت بتاريخ مدينة حمص خلال أكثر من تسعة عقود ودرج على مقاعدها علماء ومفكرون وقادة وسياسيون ومشاهير من أبناء هذه المدينة تلقوا فيها كنوز العلم والمعرفة والفكر والثقافة.

و”كان الانتساب إليها يتم بعد اجتياز الطالب امتحاناً خاصاً يدخل بعده في الصف الذي يناسب سويته الثقافية” (كتاب حمص أم الحجارة السود، ساطع محلي، مطبعة دار المنار دمشق ط1 / 963 ) وكان أساتذة المدرسة في معظمهم من أبناء البلاد باستثناء مدرسي اللغات الأجنبية نذكر منهم الشيخ زاهد الأتاسي وعبد القادر الحراكي والشيخ عبد الكريم السباعي وعبد الرحمن سلام ( والد المطربة المعروفة نجاح سلام ) والشيخ نجم الدين صافي والشيخ عمر صافي والشيخ كلاليب والشيخ سعد زهور(من حماة) وعبد العزيز الحراكي وعبد الحميد الحراكي والشيخ محمد الياسين عبد السلام.
يتميز بناء المدرسة بهندسته الفريدة وتصميمه العمراني الرائع من الداخل والخارج ويتألف هذا البناء من ثلاثة طوابق تحتوي 34 قاعة مع غرف الإداريين والمدرسين والمخابر، وتمتاز قاعاتها بمساحاتها الواسعة وسقوفها العالية وأبوابها ونوافذها المصممة بطريقة صحية تساعد على دخول الضوء والهواء بشكل جيد كما صُممت جدرانها لتوفر مناخات أليفة في الصيف والشتاء بالإضافة إلى وجود مخابر نموذجية مدرجة ومكتبة زاخرة بمجموعة كبيرة من الكتب القديمة ومسرح مدرسي واسع وفي المدرسة متحف يحتوي على المواد العلمية والفيزيائية والكيميائية والخرائط ومواد التشريح وغيرها من المواد التي كانت تستخدم قديماً كوسائل تعليمية، كما يحتوي المتحف على أرشيف نادر وسجلات وقيود يعود تاريخها إلى عام 1919 أي منذ تأسيسها، ويتضمن هذا الأرشيف سجلات بأسماء وصور الطلاب الذين درسوا في المدرسة وصوراً نادرة لمراحل من تاريخها، ويذكر أن أعلاماً كثيرين تفخر بهم سوريا درجوا على مقاعد هذه المدرسة منذ تأسيسها ومنهم الأديب الراحل عبد المعين الملوحي، والأديب رفيق الفاخوري والشاعر والناقد الراحل أحمد الجندي والدكتور شاكر الفحام رئيس مجمع اللغة العربية بدمشق سابقاً والنحوي الأستاذ محي الدين درويش والناقد السينمائي نادر الأتاسي، والشاعر عبد الباسط الصوفي، والدكتور فواز الأخرس، والشهيد محسن تركاوي، الفنان الراحل نبيل خزام، وعدد كبير من أعلام المحافظة وعدد من الأطباء والمهندسين اللامعين المنتشرين اليوم في أنحاء مختلفة من بقاع العالم.
كما خرّجت المدرسة في سنوات تأسيسها الأولى كثيراً من الشخصيات العلمية المرموقة كنجيب الأرمنازي (من حماة) ومجدي الشوا (من فلسطين) وعبد الرزاق الدندشي..

قصة مدينة حمص
المصدر : كتاب معالم وأعلام من حمص . خالد عواد الاحمد

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%88%d9%8a%d8%a9-%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%87%d8%b1%d8%a7%d9%88%d9%8a/

من أشعار عزة الجندي بعنوان “العاصي الأغرّ”

نهر العاصي

نهر العاصي

وصف جمال الطبيعة والتغزل بنهر العاصي كان له نصيب في الكثير من قصائد الشعراء قديما ومنهم الشاعر عزة الجندي

سلامٌ أيها العـاصـي الأغرُّ
……………جمالك ياحبـيبَ القـلب سِحْرُ

.

جـرى سلسـالك الصّافـي لُـجـيـنًا
…………وسـال مـن السَّمـاءِ عـلــيك تِبْر

.

ألا مـيـمـاسك الفتـان أبــــهى
………………….نعـيـمٍ زانه نَهْرٌ وزَهـــرُ

.

يـزيـد هـواك فـي قـلـبـي استعـــــــارًا
……..إذا مـا لـحْتَ لـي ويفـيض شعـــــر

.

وأفكـاري تحـلِّق فـي الأعـالــــــــــــي
…………..ويُفعـم مهجتـــــي حُبٌّ وطُهْرُ

.

.

.قصة مدينة حمص

نبذة عن الشاعر عزة الجندي عبر الرابط التالي

الشاعر والطبيب عزة الجندي

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%85%d9%86-%d8%a3%d8%b4%d8%b9%d8%a7%d8%b1-%d8%b9%d8%b2%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%86%d8%af%d9%8a-%d8%a8%d8%b9%d9%86%d9%88%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d8%b5%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ba/

طبق الحبوب

طبق الحبوب

طبق الحبوب

جرت العادة لدى الكثير من أهل #حمص عند بزوغ أسنان الطفل الأولى أن يحتفلوا بصنع هذه الأكلة ويدعو إليها الأقارب تعبيراً عن فرحهم.
ويوجد لطبق الحبوب عدة طرق لطبخه فمثلا
يتم طبخ الحبوب بالحليب والسكر قبل اضافة المكسرات مثل اللوز، الجوز، كاجو، فستق حلبي، إضافة إلى الشمرة، فيتم تحميص كل نوع على حدة وبعدها تبرد توضع في أطباق وتقدم

اعداد : نضال الشبعان

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%82%d8%b5%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%82%d8%b5%d8%b5-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d8%b7%d8%a8%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a8%d9%88%d8%a8/

حمص في كتب الرحالة : ابن جبير الأندلسي

حمص في كتب الرحالة : ابن جبير الأندلسي

حمص في كتب الرحالة : ابن جبير الأندلسي

ولد ابن جبير بمدينة بلنسية بالأندلس عام 540 هـ ، 1145 م ، و هو ينحدر من أسرة عربية عريقة سكنت الأندلس عام 123هـ يعتبر ابن جبير الاندلسي من أشهر الرحالة المسلمين الذين قاموا برحلات إلى المشرق العربي

📚 وقد ذكر الرحالة ابن جبير #حمص في كتابه (رحلة ابن جبير) فقال التالي :

“مدينة حمص هي فسيحة الساحة، مستطيلة المساحة، نزهة لعين مبصرها من النظافة والملاحة، موضوعة في بسيط من الأرض عريض مداه، لايخترقه النسيم بمسراه، يكاد البصر يقف دون منتهاه، أفيح أغبر، لاماء ولاشجر، ولاظل ولا ثمر، فهي تشتكي ظماءها، أكمل قراءة التدوينة »

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d9%81%d9%8a-%d9%83%d8%aa%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%ad%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d8%a8%d9%86-%d8%ac%d8%a8%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%86%d8%af%d9%84%d8%b3%d9%8a/

لمحة عن سراي حمص الأثري

سراي حمص الأثري

سراي حمص الأثري

في قلب “مدينة حمص القديمة” وفي منطقة سوق الحب بالتحديد يتربع ما تبقى من مبنى دار الحكومة (السراي القديم) الذي يعود بناؤه الى عام 1809 م “1224هـ” الى العصر العثماني، وحسب الوصف العقاري للمبنى في عام 1930 م فهو يتألف من (بناء طابق أرضي يحتوي على غرفتين للسكن، وغرفة لوضع الحبوب واسطبلين وأروقة وبئر ماء وفسحة سماوية) وقد أرخ تشييده الشاعر الحمصي الكبير الشيخ أمين الجندي بيتين من الشعر، حيث يقول:
قولاً ناصحاً ادخلوها بسلام آمين ‏
فلبيت الله أرخ مخلصاً والعون شاده

هذا المبنى الجميل المبني من الحجارة البيضاء والسوداء المشذبة والمصقولة الذي تعود ملكيته منذ عشرات العقود الى بلدية #حمص

وكان شاهداً على العديد من الاحداث التاريخية المهمة التي شهدتها المدينة حتى عام 1887 مع قيام الدولة العثمانية بتشييد مبنى جديد للسراي في شارع القوتلي ولاحقاً استعمل البناء من قبل بلدية حمص كمستودع للطنابر والمعدات التابعة لها: كمدفع رمضان وغيره كما يذكر المؤرخ نعيم الزهراوي في مقاله (أماكن الحاكمية في حمص)

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%e2%9c%85-%d9%84%d9%85%d8%ad%d8%a9-%d8%b9%d9%86-%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ab%d8%b1%d9%8a-%e2%9c%85/

مشاركات سابقة «

» مشاركات الأحدث