Category Archive: قسم المقالات

حمص في كتب الرحالة : ابن جبير الأندلسي

حمص في كتب الرحالة : ابن جبير الأندلسي

حمص في كتب الرحالة : ابن جبير الأندلسي

ولد ابن جبير بمدينة بلنسية بالأندلس عام 540 هـ ، 1145 م ، و هو ينحدر من أسرة عربية عريقة سكنت الأندلس عام 123هـ يعتبر ابن جبير الاندلسي من أشهر الرحالة المسلمين الذين قاموا برحلات إلى المشرق العربي

📚 وقد ذكر الرحالة ابن جبير #حمص في كتابه (رحلة ابن جبير) فقال التالي :

“مدينة حمص هي فسيحة الساحة، مستطيلة المساحة، نزهة لعين مبصرها من النظافة والملاحة، موضوعة في بسيط من الأرض عريض مداه، لايخترقه النسيم بمسراه، يكاد البصر يقف دون منتهاه، أفيح أغبر، لاماء ولاشجر، ولاظل ولا ثمر، فهي تشتكي ظماءها، أكمل قراءة التدوينة »

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d9%81%d9%8a-%d9%83%d8%aa%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%ad%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d8%a8%d9%86-%d8%ac%d8%a8%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%86%d8%af%d9%84%d8%b3%d9%8a/

لمحة عن سراي حمص الأثري

سراي حمص الأثري

سراي حمص الأثري

في قلب “مدينة حمص القديمة” وفي منطقة سوق الحب بالتحديد يتربع ما تبقى من مبنى دار الحكومة (السراي القديم) الذي يعود بناؤه الى عام 1809 م “1224هـ” الى العصر العثماني، وحسب الوصف العقاري للمبنى في عام 1930 م فهو يتألف من (بناء طابق أرضي يحتوي على غرفتين للسكن، وغرفة لوضع الحبوب واسطبلين وأروقة وبئر ماء وفسحة سماوية) وقد أرخ تشييده الشاعر الحمصي الكبير الشيخ أمين الجندي بيتين من الشعر، حيث يقول:
قولاً ناصحاً ادخلوها بسلام آمين ‏
فلبيت الله أرخ مخلصاً والعون شاده

هذا المبنى الجميل المبني من الحجارة البيضاء والسوداء المشذبة والمصقولة الذي تعود ملكيته منذ عشرات العقود الى بلدية #حمص

وكان شاهداً على العديد من الاحداث التاريخية المهمة التي شهدتها المدينة حتى عام 1887 مع قيام الدولة العثمانية بتشييد مبنى جديد للسراي في شارع القوتلي ولاحقاً استعمل البناء من قبل بلدية حمص كمستودع للطنابر والمعدات التابعة لها: كمدفع رمضان وغيره كما يذكر المؤرخ نعيم الزهراوي في مقاله (أماكن الحاكمية في حمص)

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%e2%9c%85-%d9%84%d9%85%d8%ad%d8%a9-%d8%b9%d9%86-%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ab%d8%b1%d9%8a-%e2%9c%85/

قصة رصد حمص من العقارب والحقيقة العلمية

Homs and scorpions

هناك الكثير من العبارات التي تتردد على شفاه أهل حمص لكل منها حيثيات تختلف عن الاخرى وعلى سيبل المثال يقولون : (( #حمص_مرصودة ))
فما هو هذا الرصد .. وما هي القصة … ؟
يقال أنّ حمص مرصودة من العقارب و الحيّات فلا يعيش بحمص أي عقرب أو حيّة و لا يدخلان إليها كما أتربة حمص تشفي من لسع العقارب .
في البداية نستعرض ما قاله المؤرخين حول هذه القصة و المثير في هذا الموضوع اتفاق عدد من المؤرخين على هذا , فيورد الإدريسي في كتاب نزهة المشتاق في أختراق الآفاق :

(( وهي مطلسمة لا تدخلها حية ولا عقرب ومتى أدخلت على باب المدينة هلكت على الحال وبها على القبة العالية الكبيرة التي في وسطها صنم نحاس على صورة الإنسان الراكب يدور مع الريح حيث دارت وفي حائط القبة حجر عليه صورة عقرب فإذا جاء إنسان ملدوغ أو ملسوع طبع في ذلك الحجر الطين الذي يكون معه ثم يضع الطين على اللسعة فتبرأ للحين … ))

وقد ورد في صبح الأعشى ج 4 ص 76 في معرض الحديث عن عجائب بلاد الشام بأنه في حمص قبة تدعى قبة العقارب وهي بالقرب من مسجدها الجامع ( إذا أخذ شيء من تراب حمص وجبل بالماء وألصق بداخل تلك القبة وترك حتى يجف ويسقط بنفسه من غير أن يلقيها أحد ثم أخذت ووضع منها شيء في بيت فلا يدخله عقرب أو في قماش لا يقربه أيضاً وإذا ذر منه على عقرب أخذها مثل السكر فربما زاد عليها فقتلها بل قيل ذلك لا يختص بالقبة بل بعامة أرض البلد كذلك حتى لا يدخلها عقرب إلا مات بل لا يقرب ثياباً ولا أمتعة عليها غبارها .. )

💡 الحقيقة العلمية

الدكتور “دارم طباع” مدير مشروع حماية الحيوان في سورية قال: «حسب بعض المراجع العلمية التي قرأتها تبين أن تربة “حمص” غير قابلة لتكاثر العقارب فيها وذلك ناتج عن ارتفاع نسبة الزئبق في التربة مما يؤدي إلى قتل بيوض العقارب ويجعل هذه المفصليات غير قادرة على التكاثر.. وبالرغم من ذلك أتوقع وجود مجموعة أخرى من العناصر الموجودة في التربة والتي تؤدي لعدم اقتراب العقارب من تربة “حمص”. وهذا ينطبق فقط على العقارب حيث تعد تربة “حمص” وخصوصاً في المنطقة الغربية منها تربة خصبة لتكاثر أنواع أخرى سامة كذوات المئة رجل (أم الأربعة والأربعين) وما تسمى (الكاتربلر) التي لا تزال تتواجد بكثرة في تلك المناطق».

الدكتور “حكم الدقاق” رئيس قسم الثروة الحيوانية بـ”حمص” قال: «أعتقد أن السبب العلمي لعدم عيش العقارب في “حمص” هو وجود الزئبق في تربتها وهو يعتبر مادة سامة بالنسبة لهذا الكائن، ومن خلال عملنا وجولاتنا الميدانية لم نصادف وجود العقارب لم نسمع عن وجودها في “حمص” والبساتين المحيطة بها».

من جهته الدكتور “سمير شمشم” رئيس قسم التربة واستصلاح الأراضي في كلية الزراعة –جامعة البعث- قال: «باعتقادي أن وجود نسبة عالية من الزئبق في تربة “حمص” يمكن أن يؤدي إلى إحداث أضرار في العقارب أو ببيوض هذه المخلوقات وبالتالي ذلك يؤدي إلى ابتعاد العقارب كلياً عن هذه المنطقة الحاوية على الزئبق».

اعداد ✏ #قصة_حمص

المصادر:
نزهة المشتاق في أختراق الآفاق للإدريسي
معجم البلدان لياقوت الحموي
صفحات من تاريخ حمص(إيلي شهلا)
جريدة العروبة 5 شباط 2009

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%82%d8%a7%d8%b1%d8%a8/

إضاءات حول أبواب حمص القديمة وسورها

PicsArt_٠٢-١٣-٠٤.٣٦.٣٨

💡 استمرت ابواب حمص القديمة تغلق ليلاً وتفتح نهاراً حتى أواخر العهد العثماني والابواب هي باب السباع وباب الدريب وباب تدمر وباب السوق وباب هود وباب التركمان والباب المسدود

💡 تعرضت السور للهدم نتيجة الزلازل التي داهمت حمص وقد تعرضت سنة 552 هـ / 1157م لزلازل شديدة مع عدد من المدن الشامية الأخرى وكانت الزلازل السبب الرئيسي لفقدان حمص لأبنيتها التاريخية.والتي أعيد بناء بعضها أكثر من مرة .

💡 استخدمت في بناء السور الحجارة البيضاء الكلسية والحجارة السوداء أو الزرقاء وشكل السور شبه منحرف ومحيطه يبلغ حوالي 4200متر . أكمل قراءة التدوينة »

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%a8%d9%88%d8%a7%d8%a8-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%af%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d9%88%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%87%d8%a7/

قصة طنين الاذن في المعتقدات الشعبية

wpid-wp-1438203837046

طنين الإذن يحمل معانٍ ورموزاً في المعتقدات الشعبية ويرى العامة أن طنين الأذن اليمنى فأل حسن والشخص الذي تطن أذنه اليمنى يفسر ذلك بأن شخصاً ما يذكره بخير وهم يعتقدون بأن طنين الأذن اليسرى يعني أن شخصاً ما يغتابهم ويذكرهم بسوء ويرددون في هاتين الحالتين عبارة (خير.. خير إنشاء االله) أكمل قراءة التدوينة »

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%82%d8%b5%d8%a9-%d8%b7%d9%86%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b0%d9%86/

معـاني في أسـماء الكـنى والأسـر الحمصـية

image

أفندي : تعني السيد وكان يلقب به كل تركي .

بك : ابن الباشا وتعني الكبير .

باشا: لقب تركي وباش الرأس .

جناب : من ألقاب السيوف والأقلام.

خان : من ألقاب السلطان .

الخانقاه : الرئيس والزعيم وأصلها تتري .

الخواجة : أصلها فارسي بمعنى السيد ورب البيت والتاجر الغني والمعلم.

آغا : كنية شائعة في التركية تعني أمير والسيد والأخ الكبير، ورئيس الأتباع ورئيس صغار الضباط.

كجك وكوجك

وتعني بالتركية” الصغير” وتحولت إلى كنية والكوجكي من المماليك الذين حكموا البلاد وامتدّ حكمهم إلى #حمص أهمهم الأشرف علاء الدين كجك 742 هـ/ 1341م تشير الوثائق إلى أن الكواجكة وأولادهم اهتموا بالعمارة الأبلقية ” الأبيض والأسود” مع الزخرفة .

جانسيس : وتعني بالتركية بلا روح وهي كنية عائلة تركمانية مشهورة في #حمص.

بالي : تعني عسل وبللي : عسلي، وهي كنية لأسرة مشهورة في حمص.

جلبي : تعني الزعيم عند التركمان والأكراد، وهي كنية لأسرة في حمص.

بلحوس : تعني السمكة الصغيرة وهي كنية لأسرة تركمانية.

خانم : في التركي بمعنى السيدة.

ملا ومنلا : شيخ العشيرة أو الزعيم الروحي للقبيلة التركمانية أو الكردية.

المغربل : من العمل في الغربلة.

برادعي: نسبة إلى صناعة البردعة التي توضع على ظهر الدابة.

طياره : وسموا بهذا الاسم نسبة إلى أحد أجدادهم من طرابلس الغرب صنع طائرة ذات جناحين، وطار بها مسافة واصطدمت بجبل ومات فيها، ويعتقد أنه من ذرية عباس بن فرناس.

دقاق: نسبة إلى الدق وهو دق الحبوب والذرة بمدقة خشبية لتنعيمها أو دق القماش.

نشيواتي : نسبة إلى العمل في النشاء.

قبجي : وهو المشهور بين الناس بالأساطير والحكايات.

دقة ودقاق : من عمل المنسوجات التي تدق بآلة خشبية لتجفيف مادة القماش وجعلها ناعمة.

فتال : من صنع المنسوجات وعملها بفتل الخيطان.

فياض اسم مبالغة من الفيض وهو فيض الخيرات.

قاعي : نسبة إلى البقاع في لبنان أو برج قاعي في شمال #حمص.

الشعار : من شعر الماعز والجمال الذي كان يصنع منه الخيم، والشوادر للبدو ( بيوت الشعر ).

الصوفي : من الطرق الصوفية أو من شغل الصوف .

شهرزاد: ابن الملك أو الأمير.

قصة مدينة حمص
المصدر : كتاب المـكنيات والمـصطلحات القـولية العامـية باللهجة الحمـصية . مصطفى الصوفي

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%85%d8%b9%d9%80%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%81%d9%8a-%d8%a3%d8%b3%d9%80%d9%85%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d9%80%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d8%b5%d9%8a%d8%a9/

كان يا ما كان .. حمصيات عتيقة من هنا وهناك

homsiyat

في الأربعينيات من القرن الماضي لم تكن بلدية #حمص تأخذ رسم نظافة ولا رسم خدمات من المواطنين كما هو الحال الآن ، ولم تكن لديها آليات حديثة للنظافة ، كل ما كان عندها مجموعة من الطنابر التي تجرها الكدش لا يزيد عددها عن 51 طنبراً
على ما أذكر وكان البعض يطلق عليها للتندر أسطول عثمان المكاوي نسبة إلى رئيس مصلحة النظافة آنذاك وكان مركزها بسوق الحب بفتح الحاء – نهاية سوق الحشيش ، طبعاً المدينة لم تكن قد توسعت كما هي الآن وكان عدد سكانها لا يزيد عن 70 ألفاً .
في تلك الأيام كانت مصلحة النظافة تخصص بعض عمالها لرش الماء في الشوارع والأسواق بواسطة قرب يحملونها على ظهورهم لتلطيف الجو الحار أثناء الصيف وكان هؤلاء يسيرون خلف عمال النظافة وهذه العملية كانت تتكرر أكثر من مرة في اليو م ثم تطورت فيما بعد عندما تم رفد المصلحة بسيارة لرش الماء وكان لعملية الرش في الشوارع والأسواق أهمية كبيرة في تلطيف الجو ، اذ لم يكن موجود في تلك الأيام مراوح أو مكيفات كما هو الحال الآن ، أعود إلى اسطول مصلحة النظافة فاشير الى أن القمامة كانت تنقل بواسطة الطنابر الى جورة أبو صابون مكان الملعب البلدي حالياً وكان على عامل الطنبر عند إفراغه من محتوياته ان يفك ساريتيه من الكديش فينقلب الطنبر الى الخلف وتفرغ محتوياته وفي هذه الحالة ترتفع ساريتاه الى الأعلى ، وذات يوم وبينما كان أحدهم يفرغ طنبره في المكان المذكور مرت طائرة فرنسية فوقه وعندما شاهد الطيار ساريتا الطنبر مرتفعتين إلى الأعلى ظنهما مدفعاً فأطلق على الطنبر قذيفة أودت بحياة العامل والكديش .
أما بالنسبة لنظافة الأحياء فقد كان لدى البساتنة اجراء يقومون بالطواف على البيوت ويأخذون قمامتها وذلك لتسميد المزروعات من الخضار والأشجار ، رحم الله خضار وفواكه تلك الأيام الخالية من المواد الكيماوية والتي كان لها نكهة وطعم طيب ولذيذ افتقدناهما في خضار وفواكه هذه الأيام بالمناسبة اشير الى ان القمامة كانت تتجمع في البساتين فوق بعضها البعض لعدة ايام لتخميرها قبل استخدامها فترى في كل بستان اكواماً من القمامة وحيث كان البساتنة يربون عادة بعض الدجاج للطعام فقد كانت الديكة تقف فوق كومة القمامة في الصباح وتأخذ بالصياح ومن هنا على ما اعتقد قيل المثل”كل ديك على مزبلته صياح”….كما اشير الى ان البساتنة كانوا يساهمون بعملهم هذا مع عمال النظافة في نظافة المدينة واذا كان الشيء بالشيء يذكر كما يقولون فقد تذكرت انه كان في البلدية عامل مهمته إتلاف الكلاب الشاردة في المدينة يدعى أبو ناظم وكان معروفاً في جميع انحاء المدينة لتجواله الدائم بحثاً عن الكلاب وكانت عدته بندقية صيد ومادة سامة ومن حسن حظه ان عمله لم يكن في أيامنا هذه وإلا كان سيتعرض لهجمة شرسة من بعض الأصوات في الدول الغربية مستنكرة عمله ومطالبة بتقديمه الى محكمة دولية واذا كان الشيء بالشيء يذكر كمايقولون فقد حدثني جدي رحمه الله ان أحد آل مللوك في حينا – باب السباع – كان له أجير في بستانه وكانت اجرة الأجير زهيدة في تلك الأيام بالاضافة الى طعامه وربما طعامه فقط إلا أن صاحب البستان صار يشكو من شره أجيره في الطعام فدائماً يطلب المزيد لذا قرر صرفه بطريقة تجعله يترك العمل من تلقاء نفسه فأخذ يقدم له البرغل فيقول كل شيء مع العافية طيب، يقدم له شوربة يقول- كل شيء مع العافية طيب الى أن وصل به الأمر الى الخبز والمخلل ثم الخبز الحاف وكان دائماً يقول، كل شيء مع العافية طيب ، عندها قال له الحقيقة كنت أنوي صرفك ولكن بما أنك قنوع وتقبل بأي شيء فقد عدلت عن ذلك واكراماً لك سوف أقدم لك غداءً طنجرة محشي وصحتين وعافية.

 

قصة مدينة حمص

محمد شاهين‏ 

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d9%83%d8%a7%d9%86-%d9%8a%d8%a7-%d9%85%d8%a7-%d9%83%d8%a7%d9%86-%d8%ad%d9%85%d8%b5%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%b9%d8%aa%d9%8a%d9%82%d8%a9/

الحمام الصغير الاثري في حمص

Small bathroom in Homs

الحمام الصغير الاثري في حمص

هو من المباني الأيوبية بناه نور الدين الزنكي وبعد آخر زلزال لحِمص ســنة ( 555هجري / 1157م ) فقد ســارع نور الدين إلى ترميم المبانــي ومنهـا ترميـم جامع النوري الكبير وهذا الحمام وقد طرأت عليه عـدة عوامل من حيث البناء والاستعمال وآخرها تم تأجيره إلى سوق تجاري في عام ( 1992م ) – سوق المصري – .

وينخفـض حمام الصغير عن الأرض بمعدل /3-4/ متر ويتم النزول بواسطة درج . وإلى الجنوب من الحمام بحدود ( 50 م ) تقريباً جامع القاسمي وعندما رغبت إدارة الأوقاف وباشر الشيخ وصفي المسدي هدم الجامع لتجديد بنائه وفي الحفريات تحت الأرض وجد أقبية كبيرة ودكاكين متنوعة…. شاهدتها بنفسي مابين (1978- 1979) وقد هدمت الأقبية الحجرية دون أن تقوم بحفر ما تحتها ، ونجد تطابقاً كبيراً بين #حمام الصغير وأقبية جامع القاسمي .

 

قصة مدينة حمص

المصدر : كتاب العمارة الأبلقية في مدينة حمص .نعيم سليم الزهراوي

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d8%a7%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ab%d8%b1%d9%8a-%d9%81%d9%8a-%d8%ad%d9%85%d8%b5/

مشاركات سابقة «

» مشاركات الأحدث