Tag Archive: عبد الرحيم الحصني (1929 – 1992م)

عبد الرحيم الحصني (1929 – 1992م)

eabd alrrahim alhasani

هو عبد الرحيم بن عبدالقادر الحصني شاعر كلاسيكي أصيل ولد عام 1929 في مدينة حمص ، درس الإعدادية والثانوية في المدرسة الشرعية ، وتخرج منها. عمل بعد تخرجه في بلدية حمص، ثم تفرغ للعمل في فرع اتحاد الكتاب العرب في حمص.
ثم انتخب عضواً في المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية ، واتحاد الكتاب العرب (جمعية الشعر).
بدأ كتابة الشعر عام 1949, ونشر أولى قصائده عام 1951.
حضر العديد من الندوات والمؤتمرات والمهرجانات الأدبية والشعرية في سورية والبلاد العربية والأوربية كمهرجان البحتري بدمشق 1961، ومهرجان أبي فراس الحمداني بحلب 1964، ومهرجان الشاعر الباكستاني محمد إقبال بدمشق 1964، ومهرجان الشريف الرضي باللاذقية 1964، ومؤتمر الأدباء العرب الثامن بدمشق 1971، ومؤتمر الأدباء العرب بدمشق 1979، ومؤتمر ابن عساكر 1979.

حصل على درع نادي مكة الثقافي , وميداليتين برونزيتين من الاتحاد السوفييتي السابق , والوسام الذهبي للشعر من بلغاريا, وميداليتين برونزيتين من بلغاريا, وعلى الجائزة التقديرية من معهد التراث العلمي بحلب.

اختير بعض شعره في الكتب الثانوية والجامعية مثل كتاب (مدخل الى دراسة المدارس الأدبية) للدكتور نسيب نشاوي, وكتاب (حركة الشعر الحديث) للدكتور أحمد بسام ساعي.
ممن كتبوا عنه: عيسى الناعوري (#حمص 1977), ونوري الجراح (العروبة 1977), وعبدالإله الكردي (الثورة 1982), ومحمد غازي التدمري (حمص 1992), وعبدالكريم دندي (الثقافة 1992), وغيرهم.

أصيب بمرض عضال تحمله بصبر جميل حتى وافته المنية في السابع عشر من نيسان عام 1992، وهو في الثالثة والستين من عمره ، وفي قمة العطاء ، وذروة التدفق الشعري .

آثاره ودواوينه الشعرية:
– أصدر الشاعر عبد الرحيم الحصني خمسة دواوين هي:
– أمواج 1974، وأناشيد متمردة1981، وملحمة التلة البلغارية 1981، وألحان ثائرة 1982، كما أصدرت له دار طلاس بدمشق ديواناً أخيراً ضم مختارات من شعره.

كما له قصيدة “الشاعر الأمير” التي ألقاها بمناسبة إزاحة الستار عن تمثال الشاعر أبي فراس الحمداني الذي أقيم في الحديقة العامة بحلب 1963، وبلغت أبياتها أربعة وخمسين بيتاً، وتغنى فيها بماضي الشهباء وأمجادها، وذكريات حبه القديم فيها قائلاً:
يا مربعَ الخلدِ عهدُ الحبِ ما برحت
تنساب أنسامُهُ وثّابةً فينا
هنا قضينا طفولات الهوى مَرَحاً
هنا طلعنا على الدنيا حساسينا
يا موعدَ الحب بالشهباءِ ما ابتسمتْ

المصادر:
موسوعة البابطين
موقع آل الحسامي

#قصة_حمص

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: http://homsstory.com/%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%ad%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b5%d9%86%d9%8a-1929-1992%d9%85/