الشاعر رفيق الفاخوري 1911- 1985م

رفيق الفاخوري من شعراء حمص المشهورين والذين ذاع سيطهم  واشتهروا بكلماتهم وأشعارهم، وهو أيضاً من محبي اللغة العربية الذين تركوا مجال العمل في تخصصاتهم الدراسية ولجؤوا إلى حياة الشعر واللغة، وكم أبدعوا كل الإبداع في ذلك فنالوا شرفاً عظيماً وشهرةً واسعة حتى ولو لم يكونوا من طالبي الشهرة.الشاعر رفيق الفاخوري 1911- 1985م

 لنتعرف على الشاعر رفيق الفاخوري أكثر من خلال تسليط الضوء على حياته وأعماله وإنجازاته.

نبذة عن حياة الشاعر رفيق الفاخوري ودراسته

ولد الشاعر رفيق الفاخوري في حمص وبالتحديد في حي الحميدية، في عام 1911م، تلقى مراحله الدراسية من الابتدائية حتى الثانوية في معاهد حمص، ولكنه حصل على شهادة البكالوريا في دمشق عام 1932م بكلا الفرعين الأدبي والفلسفي، ليدخل جامعة دمشق ويلتحق بكلية الحقوق ليحصل على إجازة الحقوق من معهد الحقوق العربي بدمشق بعد ست سنوات عام 1938م.

مما نراه بأن الشاعر قد درس الحقوق، ولكنه لم يكن إلا شاعراً وصحفياً! فكيف ذلك؟! موهبة الشعر كانت تلاحق الشاعر رفيق الفاخوري منذ صغره، فقد بدأ بتنظيم الشعر منذ كان في السادسة عشر! ولم يكن يبحث عن الشهرة ولذلك نرى الصدق في عمله والإبداع في مواهبه، حيث بأنه كان يتجنب المهرجانات الأدبية ولم يشارك في الندوات الشعرية، سوى بأنه ظهر في السبعينات حيث ألقى كلمة ترحيبية حارة للشاعر المهجري “نبيه سلامة” عند زيارته لمدينة حمص.

مواهب الشاعر رفيق الفاخوري وهواياته

بالإضافة لحبه للشعر وللغته العربية فقد كان ناقداً أيضاً ونرى ذلك في نقده للغناء الحديث في شعره الذي ناشد به وزارة الصحة قائلاً:

غناء غير ذي طعم ولون له وقع المصائب حين يزقو

مغنوكم أصابونا بداء أليس لهم بغير الشام رزق

فقد كان رفيق  محباً للغناء أيضاً وذو صوتٍ جميل وله علم بالمقامات الموسيقية، وكان يغني خاصةً في رحلاته بين بساتين حمص مع بعض الأصدقاء كأحمد الجندي ومحي الدين درويش.

كان أكثر ما يعجب الناس بالشاعر رفيق الفاخوري هو حديثه عن نفسه وحديث النفس الذي يلتمس عواطفهم ويقع على أحاسيسهم، وكان ذو نظرةٍ حادة حيث يرى ما لا يراه الآخرون ويتفحص كل شيءٍ بخبرة فيدخل إلى الأعماق ويكتب بألفاظٍ موسيقيةٍ مرنة، وبأسلوبٍ كاريكاتيري مذهل! ولذلك اتخذ من الشعر مهنةً له حتى كان الناس يشيرون إليه بقولهم أنه شاعر، وأكثر ما كان يميز شعره بأنه لم يمدح به أحداً ولم يتكسبه، وقد رفض عدة مناصب لكونه يؤمن بالتخصص في المناصب.

شعره كان يُكتب بالطباشير على لوحٍ أسود! وبهذه الطريقة تعلم أن لا يترك بيت الشعر يخرج من يده حتى يأخذ شكله الأخير أسلوباً وديباجةً.

كان لديه ولعٌ شديد باقتناء الكتب واختيار المخطوطات النادرة ويطالعها بكل شغفٍ وحب، وكان متقناً للغة الفرنسية ليتجه إلى قراءة الشعر الفرنسي فأوحى إليه بتجديداتٍ وتأثر في الأسلوب والموضوعات.

كان لطيفاً وودوداً، مرهف الحس ومهذباً، وكان ذو روحٍ مرحة أيضاً، فقد امتاز بإلقاء النكات بكل إحساسٍ وإبداعٍ وفهم.

 

” أحد أعلام الكلاسيكية الشعرية الجديدة في سورية وزعيم تيارها في حمص بلا منازع، ويملك ثقافة تراثية من الطراز الرفيع. فقد كان يتقن الفرنسية ويقرأ الكثير للشعراء الفرنسيين وترجم العديد من آثارهم الشعرية إلى العربية كبودلير وفيرلين ورامبو”

 “ممدوح سكاف” رئيس فرع اتحاد الكتاب العرب بحمص سابقا

 

عمل الشاعر رفيق الفاخوري بين التدريس والشعر والصحافة

لم يمارس الشاعر رفيق الفاخوري مهنة المحاماة بالرغم من حصوله على إجازتها، بل اتجه إلى تدريس مادة الأدب العربي (والتي كانت المفضلة لديه) في ثانويات حمص، وعمل بالصحافة أيضاً فانتشرت مقالاته في صحفٍ سوريةٍ وعربيةٍ ومنها: (الهلال، حمص، الرسالة، فتى الشرق، القبس، ألف باء، البحث، دوحة الميماس، والأيام).

وأصدر الفاخوري جريدة “التوفيق” والتي سميت فيما بعد بـ”السوري الجديد”، وكان ذلك عام 1940م بالتعاون مع الأستاذين “سعيد التلاوي” و”توفيق الشامي”، وكان ذلك بسبب الحرب العالمية الثانية حيث لم يبقَ في حمص جريدة يومية، فأسس الشاب توفيق الشامي مطبعة مع هذه الجريدة اليومية، واستلم الفاخوري رئاستها لمدة أربع سنوات، وأيضاً جريدة صدى سوريا لنسيب شاهين، وكان لمجلة التوفيق مشاركة في نشر ذخيرة أدباء حمص، وغيرها من المجلات التي كان رفيق الفاخوري أول من ينشر إنتاجاته بها، ولكن هذا العمل لم يعجب الشاعر حيث قال في سيرته الشخصية: “يتطلب مزاجاً خاصاً وانغماساً في غمار المجتمع ويخلق مشكلات أنا في غنى عنها”.

ولذلك انصرف إلى تدريس اللغة العربية والتي نجح بها نجاحاً باهراً ليحصل على دعواتٍ عدة للمشاركة في مؤتمر الأدباء العرب، وقد عُين كعضو في لجنة الشعر المنوطة بالمجلس الأعلى لرعاية الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية.

من مؤلفات الشاعر رفيق الفاخوري

همزات شيطان صدر عام 1972
ديوان رفيق فاخوري ( أعماله الكاملة ) صدر عن دار طلاس عام 2002
مختارات من الشعر العربي
معجم شوارد النحو
الأوابد : مختارات شعرية ، رفيق فاخوري و محي الدين الدرويش
قواعد الإملاء: رفيق فاخوري ومحي الدين الدرويش

 

مقتطفات من شِعْـره :

 1- من قصيدة الطبيعة
لها البقاء، حين نغدو رممـاً منسيَّة، لا نهتدي لها الذِكــرْ
يا ليت لي عيناً لمرآة الضحى ترعى مجاليها إذا غاب النظرْ

 2- وقال في ملاحظته الحُسن والجمال في كل مكان
يا فـريــداً في الجَمــالِ داوِ قلبــي فهو لـــك
الهــوى يا ذا الــــدلال في فــؤادي قـد ســلك

3- وقال على لسان يتيــم
أنــا طفـل ما غـذاني قط عطـف الــوالـدات
عشـت في الدنيا غريبـاً كنبــات في فــــلاة

 4- وقال في رباعياته همزات شيطان الذي نشر معظمها في جريدة العهد الحمصية بين عامي 1960 ـ 1961
مـاذا فـي حمـص ؟
في حِمْصَ لا الرّيحُ تُحيينا ـ كما زَعَموا لِتَسْمَعَ الجارةُ الغَيْرى ـ ولا الماءُ ))
رِيــاحُنا تقـلعٌ الأشجارَ غَضبتهــا ومـاؤنا عِلَــلٌ شَتّــى وأدواءُ
إني لأعجَـبُ من أحــوالِ بلدتنــا وَيعجبُ الطِــبُّ منها والأطِبـاءُ
قالوا : الهواءُ علـيلٌ ، قلـتُ : وَيْحَكُم ما اْعتَلَّ ، لكننــا نحن الأعِـلآءُ
البَــلاء الســائل
وأطلقــها من أنفه مستطيلـــة فطارتْ وَحَطّتْ بيننا حيثُ نـجلسُ
ومَسَّـحَ بعدَ ( الحمدُ للهِ ) إصبعـاً تمنّيتُ لو في مَوْقِدِ النارِ تُغْــرَسِ
فنوديَ : أينَ الذوقُ ؟ ما أنت مُسْلِمٌ فخَنْخَنَ ـ والخيشومُ بالكَفِّ يُمرَسُ ـ (2)
وقال : بلاءٌ سائلٌ سَــدَّ منخري فكيفَ ـ إذا خلَّيْتَــهُ ـ أتنفَّسُ؟!
بِعْنَــــاهـا
مقـــاماتٌ وقــاماتٌ عرفناهــا بســيماهـا
لهــا الدنيأ ، ونـحن لنا حــدودٌ ما عَدَوْنَــاها
أخــي ما ينفعُ العقــلُ وشــاراتٌ لبسناهــا ؟!
إذا ســألوكَ عنهـا قُـلْ لهـم في الحــال: بِعْناها

وفاة الشاعر رفيق الفاخوري

توفي الشاعر رفيق الفاخوري رحمه الله إثر حادثٍ أليم عام 1985م في بلدة قونيا بتركيا، ولقد عاش حياته وتوفي بدون أي زواج والذي كان قد وصفه بقوله: “الوظيفة والزوجة كلتاهما لونٌ قاتل، وقد أحسن الله إلي إذا خلصني من واحدة وإني لراجٍ من كرمه تعالى أن يتمم إحسانه”.

تكريماً للشاعر الراحل أقامت مديرية التربية بحمص معهداً وأسمته باسمه، ويقع المعهد بالقرب من شارع الدبلان بحي البغطاسية وهو: معهد رفيق فاخوري لتقنيات الحاسوب.

Permanent link to this article: https://homsstory.com/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d8%b9%d8%b1-%d8%b1%d9%81%d9%8a%d9%82-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%a7%d8%ae%d9%88%d8%b1%d9%8a-1911-1985%d9%85/

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.