عراقة حمص بمجال صك النقود يشهد لها التاريخ

تعتبر مدينة السورية من أعرق مدن الشام بمجال صك النقود وامتد هذا عبر عصور مغايرة حيث ذكر الباحث الحمصي فيصل شيخاني أن المصادر التاريخية تومئ الى أن صك النقود بحمص يعود الى القرن الأول قبل الميلاد ربما

ولكن من المؤكد أن حمص السورية  كانت أول المدن التي صكت فيها النقود الإسلامية نظراً لأهميتها آنذاك في تلك المرحلة ومن المعلوم بأنه لم يكن للعرب عملة خاصة بهم قبل الدعوة إلى الإسلام ولكن بعد الفتح الاسلامي واندحار الامبراطورية البيزنطية إلى في الشمال وزوال الامبراطورية الفارسية بات لا بد لتلك الدولة العربية الناشئة من نقود  تميزها وتميز هويتها.
عراقة حمص بمجال صك النقود يشهد لها التاريخ

وبالنظرً للأهمية الكبيرة التي تمتعت بها مدينة حمص صك الأمبراطور الروماني أنطونينوس بيوس حاكم روما بين عامي 138 و 161 م نقوداً نقش عليها الحجر الحمصي المقدس يحمله نسر وكتب حوله ايمشيون ومعناها الحمصيون

نقود نحاسية

وفي مطلع تولي عبد الملك بن مروان للحكم  فقد صُكت نقود نقشت عليها صورته حاملاً سيفه على وجه الفلس

وكتب حوله بسم الله عبد الملك أمير المؤمنين وعلى الخلف لا إله إلا الله وحده محمد رسول الله .

وبعدها صكت “دار الصكة” بحمص عدداً كبيراً من النقود النحاسية الجميلة زين بعضها برسوم حيوانية مثل الفيل أو بلا صور.

واستمرت مدينة حمص في ضرب النقود في مطلع المرحلة العباسية ولكن ولأسباب كثيرة بدأت قوة مدينة حمص

بالضعف والانحسار كأغلب مدن بلاد الشام في هذه المرحلة و مع طليعة المرحلة الأيوبية رجعت بوادر الازدهار

الاستثماري والنمو السكاني والعمراني من جديد على المنطقة ككل ففي مدينة حماه حيث ظهرت النقود الأيوبية

وبعدها النقود المملوكية ممهورة باسم حماة زين بعضها برسوم النواعير في حين لم يعد لحمص دور في الحياة الاقتصادية  آنذاك.

Permanent link to this article: https://homsstory.com/%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d8%ad%d9%85%d8%b5-%d8%a8%d9%85%d8%ac%d8%a7%d9%84-%d8%b5%d9%83-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%82%d9%88%d8%af-%d9%8a%d8%b4%d9%87%d8%af-%d9%84%d9%87%d8%a7/

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.