متنزه الميماس ..أشهر المتنزهات الرائعة القديمة في مدينة حمص

يقع منتزه الميماس غرب المدينة على ضفاف العاصي، وهو جنّة غنّاء وارفة الظلال كثيرة الأشجار غزيرة المياه اشتهر ببحيرة الميماس منذ فترة ما قبل العهد الروماني، وكان مصيفاً يلجأ إليه الإمبراطور الروماني عندما يرغب بالاستجمام والاستشفاء.

متنزه الميماس ..أشهر المتنزهات الرائعة القديمة في مدينة حمص

واستمر المتنزه قبلة الأنظار والحكام والولاة والخلفاء في العهد الإسلامي، واشتهر من قاطنيه ديك الجن الشاعر الحمصي المشهور، وفيه كانت تتم جلسات السمر لأبي نواس مع الأدباء والشعراء.

دير ميماس

وكان في الميماس دير قديم يسمى دير ميماس وقد اندثر حاليا ولكن ذكره ياقوت في معجم البلدان فقال:

دير ميماس كان فيه شاهد على زعمهم من حواري السيد المسيح يشفي المرضى نقلوا إليه الشاعر الحمصي البطين في القرن الثالث للإستشفاء فمات فجأة فشاع بين أهل حمص أن الشاهد قتله فقصدوا الدير ليهدموه فمنعهم الحاكم وهجاهم أحد الشعراء بقصيدة منها قوله:

يا رحمتا لبُطين الشعر إذا لعبت
به شياطينه في دير ميماس

وافاه وهو عليل يرتجي فرجا
فرده ذاك في ظلمات أرماس

وقيل شاهد هذا القبر أتلفه
حقا مقالة وسواس وخناس

وكلمة الميماس يقال: معناها في السريانية المهرج والنديم والعابث.
ويقال أيضا: إنها تعني مخاضة الماء، وفي اليونانية تطلق على اسم جبل في اليونان، وقيل إنه عيد التطهير في الماء، وعيد الماء كانت تتم احتفالات خاصة به …
ومع الزمن تحوّل إلى متنزه عام يخرج إليه أهل حمص للسيران، والفسحة أيام العطل والجمع والأعياد.

في الصيف والمواسم الربيعية كانوا يقضون فيه أحلى الأوقات وأمتعها. يخرجون إليه صباحاً ويقضون النهار ويعودون مساءً في مواكب شعبية جماعية مشهورة.

وفي العصر الراهن أقيم في الميماس أشهر المقاصف، والمتنزهات الحديثة منها ديك الجن وعبارة والميماس وغيرها.

كتاب مأثورات الثقافة الشعبية في البيئة المائيّة والشتوية . مصطفى الصوفي

 

Permanent link to this article: https://homsstory.com/%d9%85%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%87-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%8a%d9%85%d8%a7%d8%b3-%d8%a3%d8%b4%d9%87%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%87%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d8%b9%d8%a9/

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.