محيى الدين درويش (1908 – 1982 م)

ولد محيى الدين درويش في مدينة حمص عام 1908 ودرس فيها ضمن أحد الكتاتيب التي كانت منتشرة آنذاك حيث كانت ملتقى لطلاب علوم القرآن الكريم

محيى الدين درويش

في حينها تجلت عبقريته  فأتم دراسته  في عام 1932 عينته وزارة المعارف للعمل كمدرس للأدب العربي في مدارس حمص التجهيزية.

الإنتاج الشعري:

ينحاز شعره للتعبير الصادق لهموم الكادحين ، مدافع عن حرية وطنه وقضايا أمته العربية ، تتميز لغته باليسر وخياله بالنشاط  له شعر في الشكوى والعتاب إلى جانب شعر له في الحنين إلى مغاني الصبا وذكريات الشباب والغزل.

نشر مجلة “الخمائل الأدبية” وذلك عام 1963 حيث كانت متنفس للأدباء والشعراء سواء في الداخل أو الخارج

وقد ترأس تحرير عدد من الجرائد وعضواً في المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية

يعدّ كتاب “إعراب القرآن الكريم وبيانه” الذي استغرق إعداده حوالي عشرين عاماً ، دليلا على نباغته الفكرية والأدبية واللغوية والتراثية.

وقد تتالت طباعته في دور النشر السورية واللبنانية والى الآن لا يزال مرجعاً مهماً في أقسام اللغة العربية بكليات الآداب في الجامعات السورية حتى اليوم

نشرت له مجلة «الرسالة» عددًا من القصائد منها: «بقية حلم» – العدد (166) واورد نماذج من شعره في كتاب ” من أعلام حمص” القاهرة سبتمبر 1936 وأيضا كتاب «الحركة الشعرية المعاصرة في حمص»

كان له عدد من الابحاث والتحقيقات نذكر منها :

– تحقيق «ديوان ديك الجن» بالاشتراك – مطابع الفجر – حمص 1960

إعراب القرآن وبيانه – دار ابن كثير – دمشق 1988

– الرواد الأوائل للشعر في مدينة حمص – مجلة العمران  – حمص مارس 1969

كما ان العديد من مقالاته نشرت بمجلة الخمائل و منها:

أبوالعلاء المعري في رسالة الغفران – في عشر حلقات منذ عام 1964

الصور الفنية المقتبسة من القرآن – يناير 1963

الشريف الرضي في غزله – سبتمبر 1962

 

 

Permanent link to this article: https://homsstory.com/%d9%85%d8%ad%d9%8a%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d8%af%d8%b1%d9%88%d9%8a%d8%b4-1908-1982-%d9%85/

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.