يَغارُ الحُسْنُ من حِمْصَ العَدِيَّةْ

image

يَغارُ الحُسْنُ من حِمْصَ العَدِيَّةْ
ويُطْرِقُ رَأْسَهُ خَجِلاً حَيِّيا

عَشِـقْتُ جَمَالَها طِفْلاً صَـغِيْراً
أُعَايِنُ في مَرابِعِهـا الحُلِيَّا

سُكُوْنُ اللَّيْلِ في حِمْصٍ صَفَاءٌ
تُزَيِّـنُه اللآلِئ والثُّريَّـا

دُرُوْبٌ لم تَبُحْ يَوْماً بسِرٍّ
تَخـالُ حِجارَها مَاسَـاً نَقِـيَّا

ولمَّا نَـاءَ عَـنْ عَيْنِي ثَرَاهَـا
تَخلَّى عَـن كِيانِي ناظِريَّـا

فحارَ الفِكْرُ وارتَعَشَتْ ضُلُوعِي
وسالَ الدَّمْعُ من عَيْنِي سَخِيَّا

وصِـرْتُ مُحَيَّراً في كـلِّ رُكْنٍ
أُرِيْدُ لدَمْعتِي رُكْنَا قَصِيَّا

مَلأْتُ بِحُبِّها أَجْوافَ قَلْبِي
فَصَارَ بذِكْرِها قَمَراً بَهِيَّاً

أَيَا ربَّ القُلُوْب أَلا فَعُدْ بِي
إلـى الأَحْبَابِ واجْعَلْني رَضِيَّـا

فَمَا نَفْعُ الحَيَـاةِ بغَيْرِ أَهْـلٍ
أَصِيْرُ بقُرْبِهم طَلْـقَ المحـيَّا

شعر . حسَّان أحمد قَمْحية

https://facebook.com/homscitystory

Permanent link to this article: https://homsstory.com/%d9%8a%d9%8e%d8%ba%d8%a7%d8%b1%d9%8f-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8f%d8%b3%d9%92%d9%86%d9%8f-%d9%85%d9%86-%d8%ad%d9%90%d9%85%d9%92%d8%b5%d9%8e-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%8e%d8%af%d9%90%d9%8a%d9%91%d9%8e%d8%a9/

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.